لماذا التصوير في تطبيقات أندرويد أقل جودة من الأيفون؟

لماذا تكون جودة التصوير والفيديوهات ضعيفة في تطبيقات الاندرويد؟

يتم طرح هذا السؤال بشكل كبير ومتكرر ولا يعلم الكثيرون حقيقة الامر خصوصا عندما نتحدث عن تطبيقات مثل انستقرام وسناب شات.

حتى ان بعض المستخدمين الاندرويد قامو بتحويل من اندرويد الى الايفون وتجد بعض الاخر يحمل هاتف ايفون جنبا الى جنب مع هاتف انديرويد فقط لكي يستخدمة في تطبيقات التصوير مثل سناب شات.

في هذة المقاله سوف نقوم بتوضيح لماذا يعاني نظام اندرويد من هذة المشكلة بشكل عام, ولماذا الشركات التي تقوم بتطوير هذة التطبيقات لم تجد حلا بشكل كامل.

نبدا من نقطة مهمة نظام اندرويد يتم تطويرة من شركة قوقل ولكن يتم صنع الاجهزة التي تعمل عليه من شركات كثيرة مختلفة, في المقابل نظام ios يتم تطويرة واستخدامة من نفس الشركة التي هي Apple.

ويمنلك نظام ios قوانين وتعليمات واضحة بخصوص استخدام الهاردوير والكاميرا مع وجود موديلات محددة ومعروفة وشركة ابل تتاكد ان هذة التعليمات تنطبق على جميع اجهزتها وهذا يصنع توافق واداء ثابت للمستخدم النهائي.

في المقابل اندرويد يدعم الكثير جدا من الاجهزة بينها تفاوت في المواصفات بشكل كبير, مطوري التطبيقات من بينهم سناب شات يستطيعون ان يجعلو تطبيقاتهم تدعم هذة الاجهزة ويستغل قدراتها بشكل كبير.لكن اذا ارادو فعل هذا الامر فسوف يكلفهم الكثير من المال والوقت.

قوقل كانت على علم بالامر لذلك لكي تضمن عمل التطبيقات بشكل مقبول على كل الاجهزة التي تستخدم اندرويد, وضعت حد ادنى من المتطلبات لكل تطبيق بحيث تضمن من ان التطبيق يعمل على جميع انواع الاجهزة.

الان هنا المشكلة اغلب الشركات سوف تلتزم بلحد الادنى وعندما يريد المستخدم استخدام التطبيق على هاتفة من الفئة العليا ذو الكاميرا الخارقة سوف يكتشف ان النتائج محبطة وليست كما كان المتوقع ان تبدو.

وان التطبيق لا يستخدم كامل مواصفات الكاميرا القوية, مشكلة اندرويد انه لا يمتلك دعم كل خصائص الكاميرا المتقدمة بشكل مدمج في النظام, لذلك الشركات مثل هواوي وسامسونق وغيرها تحتاج الى ان تبني تطبيق الكاميرا الخاص بها حتى يسطيع النظام استغلال جميع مميزات الكاميرا المتقدمة.

اما بنسبة لمطوري التطبيقات من الاسهل والاوفر لهم هو استخدام تطبيق قوقل اندرويد الاساسي, وسوف يكون مضيعة للوقت انهم يدعمون برمجيات كل شركة على حدى, وهذا ان سمحت لهم الشركات من الاساس للوصول الى برمجيات التصوير الخاص بها.


الحل التي قدمتة قوقل مؤخرا هي مكتبة برمجيات تدعا كاميرا اكس جيت باك, التي تعتبر مثل الاضافة التي يستطيع المطور تركيبها على تطبيقة بحيث يكون قادر على استخدام خصاص الكاميرا الاندرويد في مختلف الاجهزة بدون التطوير بشكل مستمر لكل جهاز وتقنياته.

ولكن مكتبة كاميرا اكس جيت باك تحتاج من مصنع الجهاز ان يفتح APIs الخاص بكاميرته بحيث تستطيع ان تصل لها المكتبة, المشكلة هنا ان اغلب الشركات المصنعة الكبرى لن تفعل هذا بشكل تطوعي, وقوقل لم تلزم الشركات بهذا وجعلته بشكل اختاري.

وبنسبة للشركات الكبرى لن تفعل هذا لانها تعتبر خصائص كاميرتها هو سر تفوقها ونجاحها على الاخرين, ولن تجعل من السهل على المنافسين الوصول اليها.

لحل المشكلة يجب على قوقل ان تفرض على الشركات ان تتيح لمكتبه كاميرا اكس جيت باك الاستفادة والوصول الى كافة تقنيات الكاميرا ومميزاتها الخاصة بأجهزتهم, وبهاذا الحال سوف تكون المكتبة جاهزة وتغطي اغلب الاجهزة في عالم الاندرويد.

هكذا يمكن للمطور ان يقدم في تطبيقة افضل تجربة تصوير باعلى جودة.

هل تتوقع ان نرى هذا الشيء عن قريب؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى