شركة NVIDIA تفرض على مصنعي أجهزة اللاب توب توضيح مواصفات بطاقاتها!

في الفترة الماضية، لم يحتاج مصنعي أجهزة اللاب توب لذكر التفاصيل التقنية الخاصة بالمعالج الرسومي الموضوع داخل أجهزتهم بأي شكل من الأشكال، لكن من الواضح أن NVIDIA قامت بتغيير بعض الأشياء نظراً لوجود 28 نسخة من بطاقات RTX-30 المحمولة من خلال العملاق الأخضر.

شركة XMG هي أول مصنع يتبنى فكرة ذكر التفاصيل الخاصة بالمعالج الرسومي وتبعتها شركة ASUS، لكن NVIDIA أعلنت عن فرضها لذكر تفاصيل البطاقة الرسومية على أجهزة اللاب توب التي تعمل ببطاقاتها.

قبل هذا القرار، لم يقم أي مصنع بعرض الترددات والطاقة المستهلكة من البطاقة الرسومية إلا إن كان يريد هذا الأمر فقط. هذا الأمر كان صعباً على من يريد شراء جهاز لاب توب، خصوصاً مع وجود العديد من التفاصيل المختلفة بين البطاقات المتواجدة في الأجهزة، حتى لو اعتمدت على نفس الشريحة الرسومية.

قامت NVIDIA بعرض المواصفات الخاصة ببطاقاتها على الموقع الخاص بها على هيئة نطاقات مختلفة لكل بطاقة، وهذا لأنها سمحت للمصنعين بالتعديل على البطاقات والتعامل مع الترددات بالشكل الذي يريدونه. صرحت NVIDIA من قبل بخصوص هذا الأمر في مقابلة مع منصة The Verge، وهذا ما أقرت به:

“نحن نطلب من المصنعين تحديث صفحات المنتجات الخاصة بهم لكي تحتوي على مزايا تقنية Max-Q لكل جهاز لاب توب بشرائح GeForce، ومعها الترددات والطاقة أيضاً لكي تقوم بإيصال المتوقع من أداء للمعالج الرسومي في الأجهزة.”.

هذه الخطوة صحيحة بالطبع وهذا ما نتوقعه من NVIDIA، لكن الشركة أقرت بأنه لا توجد حاجة لتوضيح إن كانت البطاقة قادمة بمعمارية Max-Q أم لا، وهذا لأن Max-Q لا تستخدم لكي ترمز إلى معالج رسومي في جهاز محمول، بل ترمز إلى معالج رسومي يأتي بكفاءة مرتفعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

تم الكشف عن مانع الإعلانات! يرجى النظر في قراءة هذا الإشعار

لقد اكتشفنا أنك تستخدم AdBlock أو بعض برامج حظر الإعلانات الأخرى التي تمنع تحميل الصفحة بالكامل. ليس لدينا أي لافتة أو فلاش أو رسوم متحركة أو صوت بغيض أو إعلان منبثق. نحن لا ننفذ هذه الأنواع المزعجة من الإعلانات! نحتاج إلى المال لتشغيل الموقع ، وكل ذلك تقريبًا يأتي من إعلاناتنا عبر الإنترنت. يُرجى إضافة techcloud404.com إلى القائمة البيضاء لحظر الإعلانات أو تعطيل برنامج حظر الإعلانات.