ماستركارد تفتح الشبكة لعملات مشفرة محددة

قالت شركة ماستركارد: إنها تخطط لتقديم دعم لبعض العملات المشفرة عبر شبكتها هذا العام، لتنضم بذلك إلى سلسلة من الشركات الكبيرة التي تعهدت بتقديم دعم مماثل.

وأعلنت الشركة عن توسيع برنامجها للعملات المشفرة، مما يجعله أبسط وأسرع للشركاء من أجل تقديم بطاقات دفع آمنة ومتوافقة للسوق.

ومن أجل تعزيز تجربة الشراكة، تتم دعوة شركاء العملة المشفرة والبطاقات المشفرة للانضمام إلى برنامج Accelerate من ماستركارد للعلامات التجارية الناشئة وشركات التكنولوجيا المالية، مما يتيح لهم الوصول إلى كل ما يحتاجون إليه للنمو بسرعة.

ويأتي إعلان شركة بطاقات الائتمان العملاقة بعد أيام من كشف شركة تيسلا أنها اشترت 1.5 مليار دولار من بيتكوين، وقد تقبلها قريبًا كطريقة دفع.

وقامت شركة إدارة الاستثمار BlackRock وشركات المدفوعات Square و PayPal أيضًا بدعم العملات المشفرة حديثًا.

وتقدم ماستركارد للعملاء بطاقات تسمح للأشخاص بالتعامل باستخدام العملات المشفرة، وذلك بالرغم من عدم المرور عبر شبكتها.

وقالت ماستركارد: يؤدي القيام بهذا العمل إلى إيجاد الكثير من الاحتمالات للمتسوقين والتجار، مما يسمح لهم بالتعامل بطريقة دفع جديدة تمامًا، وقد يفتح هذا التغيير الباب أمام التجار للوصول إلى عملاء جدد الذين يتدفقون على الأصول الرقمية.

وحددت شركة بطاقات الائتمان العملاقة أنه لن يتم دعم جميع العملات المشفرة عبر شبكتها، مضيفة أن العديد من مئات الأصول الرقمية المتداولة لا تزال بحاجة إلى تشديد إجراءات الامتثال الخاصة بها.

وكافحت العديد من العملات المشفرة لكسب ثقة المستثمرين العاديين وعامة الناس بسبب طبيعتها المضاربة وإمكانية غسل الأموال.

ويتزايد اهتمام المستهلكين والاستثمار في العملات الرقمية، حيث أظهرت الأبحاث أن ما يصل إلى 20 في المئة من سكان بعض البلدان يمتلكون عملات مشفرة، ويقوم عدد متزايد من التجار واللاعبين الرقميين والمؤسسات المالية باستكشاف مدفوعات التشفير.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تصبح فيه Wirex أول منصة عملات رقمية أصلية تُمنح عضوية رئيسية من ماستركارد، مما يسمح لها بإصدار بطاقات الدفع مباشرة.

وقالت الشركة: يستمر سوق العملات المشفرة في النضج، وتدفعه ماستركارد إلى الأمام، مما يوجد تجارب آمنة ومأمونة للمستهلكين والشركات في الاقتصاد الرقمي اليوم، ويسرع عملنا مع Wirex والنظام الإيكولوجي الأوسع للتشفير الابتكار وتوفير المزيد من الخيارات في طريقة الدفع للمستهلكين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى