بوتين لا يستبعد إجراء محادثة مع ماسك عبر Clubhouse

لم تستبعد روسيا فكرة حديث الرئيس (فلاديمير بوتين) مع الملياردير (إيلون ماسك) عبر تطبيق التواصل الاجتماعي Clubhouse، وفقًا لتقارير إعلامية متعددة.

وصرح المتحدث باسم الكرملين، (ديمتري بيسكوف) Dmitry Peskov، للصحفيين اليوم الاثنين بأن الاقتراح مثير للاهتمام لكن هناك حاجة للمزيد من التفاصيل، وفقًا لوكالة تاس للأنباء ووكالة RBC الروسية.

وقال بيسكوف، وفقًا لتصريحات مترجمة: نريد أولاً معرفة ذلك، أنت تعلم أن الرئيس بوتين لا يستخدم شخصيًا الشبكات الاجتماعية بشكل مباشر، ولا يملكها.

وأضاف: بشكل عام، هذا اقتراح مثير للاهتمام للغاية، لكن يجب على المرء أولاً أن يفهم ما هو المقصود، وما هو مقترح، ونحتاج أولًا إلى التحقق، ومن ثم نرد.

ووصف بوتين، ضابط سابق في المخابرات السوفياتية KGB، الإنترنت ذات مرة بمشروع وكالة المخابرات المركزية، ولطالما اعتبر نفسه متشككًا في التكنولوجيا الحديثة.

ودعا ماسك – أغنى رجل في العالم – يوم الأحد بوتين عبر منصة تويتر للانضمام إليه لإجراء محادثة عبر Clubhouse، وهو تطبيق صوتي ينمو بسرعة بعد أن اكتسب شعبية في وادي السيليكون.

وقال الرئيس التنفيذي لشركتي تيسلا وسبيس إكس باللغة الروسية: إنه لشرف عظيم أن أتحدث إليكم.

وتم تنزيل Clubhouse نحو 5 ملايين مرة، وفقًا لمتتبع التطبيقات App Annie، لكن تم حظره في الصين في الأسبوع الماضي، مثل منصات التواصل الاجتماعي الأمريكية الأخرى.

ويسمح تطبيق آيفون للأشخاص بإجراء محادثات مباشرة بينما يستمع الجمهور إليها، ويمكن دعوة أعضاء الجمهور لطرح أسئلة على المتحدثين.

وأجرى ماسك مقابلة مع (فلاد تينيف) Vlad Tenev، المؤسس المشارك لشركة Robinhood، عبر Clubhouse في 30 يناير.

وكتب رجل الأعمال يوم الأربعاء الماضي عبر تويتر أنه وافق على إجراء محادثة عبر التطبيق مع (كاني ويست) Kanye West.

وقدر المستثمرون في الشهر الماضي القيمة السوقية لتطبيق Clubhouse بنحو مليار دولار، فيما أطلقت تويتر نسختها الخاصة، المعروفة باسم Spaces، ويقال: إن فيسبوك تعمل على منتج مماثل.

وجرى إطلاق Clubhouse في العام الماضي، ويتطلب دعوة القادمين الجدد من المستخدمين الحاليين قبل أن يتمكنوا من الانضمام، ويقدم مجموعة مختارة من غرف الدردشة الصوتية المقسمة حسب الموضوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى